أسماك المياه العذبة

تغذية أسماك الديسكس.حرر بتاريخ 2010-09-30 09:19:48

تغذية أسماك الديسكس

ديسكس

مع الفهم لأسس تغذية الأسماك، يمكن لنا أن نقترب من إدراك التركيبة الأمثل لنظام تغذية أسماك الديسكس، مع العلم أنه لدى التقاطنا لأسماك ديسكس بريّة وُجدَ أن معدتها تحتوي على ربيان صغير وعلى حشرات ويرقات وأسماك صغيرة وكميات لابأس بها من النباتات، ونجد أن أسماك الديسكس عندما تأكل تقوم بقضم الطعام ثم تبصقه إلى الخارج قبل أن تعود لتلتقطه مرة أخرى وابتلاعه، والسبب في هذا يرجع لأسنانها أو بالأحرى لعدم وجود أسنان لها، فأسماك الديسكس لديها غضاريف في فكها والاسم العلمي لهذه الظاهرة هو Symphysodon والذي يعني غضاريف فكية، حيث يُقضم الطعام داخل الفم ويُسحق ثم يُبصق خارجاً ثم يُلتقط ليُسحق مرة أخرى قبل ابتلاعه، وخلال هذه العملية يسقط الكثير من فتات الطعام إلى قاع الحوض حيث تقوم أسماك الديسكس بتحريك الماء حيث مكان الفتات لتطفو فتقوم بالتقاطها مرة أخرى.

وبمقارنة احتياجات أسماك المياه العذبة العاشبة التي تعيش في بيئة دافئة يمكننا تركيب غذاء متكامل.

تخبرنا التقارير التي تم نشرها من قبل عدة مربين لأسماك الديسكس أن هذه الأسماك مرنة جداً في اختيارها لغذائها، حيث قام بعض مربي أسماك الديسكس بإطعامها من مصدر غذائي واحد كالقريدس المملح وقلب البقر والعلّيقات، والبعض الآخر قام بإطعامها أطعمة حية، ويستخدم معظمهم توليفة مركبة من أطعمة مجمّدة وأطعمة مجففة.

ونستطيع أن نلخص كل هذه المعلومات بأن:

  1. تحتاج أسماك الديسكس إلى البروتينات في غذائها بنسبة 40% إلى 45% كحد أدنى ونسبة البروتين المفيدة لفراخها (لتنمو جيداً) هي 55% من غذائها.
  2. تستطيع أسماك الديسكس أن تحول كلاً من الدهون المُشبعة وغير المُشبعة إلى طاقة والدعم الغذائي بالدهون بنسبة 20% مسموح به، لطالما يمدنا بنسبة 1% إلى 2% من الأحماض الدهنية الضرورية.
  3. تتحقق الإستفادة المرجوة من الكربوهدرات البسيطة كالسكريّات، ولكن الكربوهيدرات الأكثر تعقيداً (النشويات) تكون سيئة الهضم.
  4. لأن أسماك الديسكس أسماك مياه ناعمة (المياه قليلة المعادن) فيجب أن يدعّم غذائها بمعدني الكالسيوم والفوسفور بمعدل 1:35 .

إن الإعتبار الأهم في تركيب غذاء أسماك الديسكس هو التنوع، ففي حين أن أسماك الديسكس يمكن لها أن تعيش وتتكاثر على غذاء غير منوّع، فالنقائص التي تظهر يمكن أن تُعزى لمشاكل غامضة كبطئ النمو وإصابتها المتكررة بالأمراض، وأي طعام حيّ ينطوي على خطر إصابتها بهذه المشاكل، فبعض مربي أسماك الديسكس يعتمدون على الغذاء المؤلف من قلب البقر فقط.

يمكن تحقيق غذاء متنوّع باستخدام توليفة من الأغذية التجارية بالإضافة إلى الأغذية الحية والأغذية المجمدة، أو باستخدام غذاء مُعدّ منزلياً ويحتوي على عدد من المكونات، وكلما كانت أسماك الديسكس أصغر كلما توجّب علينا إطعامها أكثر، فالصغار دائماً جائعة والبالغة منها يجب إطعامها مرتين يومياً كحدٍ أدنى.

لم تجد ما تبحث عنه؟

اشترك بقائمتنا البريدية

© 2006-2017 العالم الساحر - جميع الحقوق محفوظة
طور من قبل Web-o2™ لأنظمة المعلومات

تسجيل الدخول

سجل دخولك للموقع باستخدام بريدك الالكتروني

البريد الالكتروني

كلمة المرور

الإشتراك في العالم الساحر

أهلا بك في العالم الساحر, يتيح لك التسجيل في الموقع الحصول على آخر الأخبار ومستجدات عالم الأسماك وتحميل ملفات وصور تخص هواية تربية الأسماك بالاضافة الى ميزات عديدة أخرى

البريد الالكتروني

كلمة المرور