أخبار متنوعة

لغة الأسماك ... المفقودة.حرر بتاريخ 2008-06-01 21:51:39

  لغة الأسمك المفقودة

 الآنتياس

تعتبر الألوان المدهشة للأسماك المرجانية بمثابة لغة كانت موجودة لمدة 50 مليون سنة على الأقل والتي فقد البشر المفتاح إليها. حيث يقول الأستاذ ديفيد بيلوود من مركز ARC لدراسات الحيد المرجاني: (من المحتمل جدا أن يكون اللون في السمك شكلاً متطوراً جدا من أشكال الاتصال التي يمكننا تفسير البعض منها، ولكن الكثير منها يبقى غامضاً). ويقول أيضاً "اللون هو أحد اللغات التي تستعملها الأسماك للاتصال. فبتفتيح أو تعتيم ألوانها يمكن للأسماك أن تبدي عدواناً أو خوفاً، تميز أصحابها، تعلن حالتها، تختبئ من الخطر وغيرها من العديد من الأشياء الأخرى المحتملة التي يمكننا أن نتوقعها".

ويعتبر اللون أحياناً كوسيلة للتمويه يستطيع السمك من خلالها أن يختبئ من المفترسين أو يخدعهم، ويمكن أن يتم تفسير هذا الأمر بسهولة أكثر من خلال العلم. لكن ليس هناك تفسير سهل لسبب إظهار ألوان قوس قزح من قبل العديد من السمك المرجاني الرائع جداً.

تظهر الأنواع المتحجّرة والمحفوظة بشكل ممتاز من السمك المرجاني في مدينة Monte Bolca في إيطاليا، والمدروسة من قبل الأستاذ بيلوود بأنه تم اكتشاف أن السمك خلال فترة تمتد لما قبل 50 مليون سنة مضت كان يقوم بإظهار بقع وخطوط وألوان أيضاً. (وإذا كان هذا الأمر قد دام لفترة طويلة، فإن التلون بألوان ساطعة يعتبر بشكل واضح ميزة ناجحة جداً. والشيء الغريب هو أن الثدييات، ومن ضمنها البشر، قد فقدت تلك الميزة).

لقد كان العلم قادراً على أن يفهم الغاية من أساليب التمويه لبعض الأنواع الملاحظة من السمك المرجاني. فوجود شريط أسود عبر العين يساعد على إخفاء موقع العين من المفترسين الذين قد يكون من الصعب عليهم تحديد المكان الذي سيهاجمون الأسماك فيه. والكثير من الأسماك تقوم بتشويشهم وذلك بتواجد بقعة داكنة كبيرة تشبه العين قرب نهاية الذيل، حيث يكون من المفترض بسبب ذلك أن يتجه المفترس في إتّجاه معين بينما يهرب السمك في اتجاه آخر. هذه البقع التي تشبه العين وغيرها من الأنماط الأخرى تظهر في مستحاثات يبلغ عمرها ملايين السنوات وتعتبر بشكل واضح أداة مراوغة طويلة الأمد. (وكمثال على ذلك، تستطيع سمكة الببغاء أن تظهر عيناً سوداء وبيضاء كبيرة على ذيلها عندما يكون أحد المفترسين في مكان قريب ويضيف ديف: يسهل تخمين وظيفة هذه الأنواع من الوسائل ولكن قد يكون من الصعب اختبارها علمياً).

"نحن نعلم أن الألوان التي تتباين بقوة جداً تحت الماء هي الأزرق والأصفر، ويميل السمك الأزرق والأصفر إلى إظهار خطوط صفراء أكثر نحو النهاية الخلفية منها. وقد تكون هذه إحدى الطرق التي من خلالها توجه السمكة نظر المفترس في اتجاه خاطئ. كما لو أن السمكة تقول (أنظر إلي - ولكن أنظر إلى المكان الخاطئ ! ).

وعلى نحو رائع، أيضاً، يقوم الكثير من السمك بالتوهج في الأشعة فوق البنفسجية. وفي بعض الحالات، قد يشير هذا اللون، المخفي بالنسبة إلى البشر والمشاهد من قبل الأسماك الأخرى، إلى العدوان وقد أظهرت التجارب بأنه عندما يتم تخفيض الأشعة فوق البنفسجية بشكل صناعي، فإن السمك الآخر يقوم بردة فعل أقل قوة. وبمثل هذه الطريقة يعتبر لون السمك وسيلة لإعطاء معلومات ( تكون مفيدة في إيجاد الرفقة، أو إعلان حالته في نظام التسلسل الاجتماعي ) أو عدم إعطاء معلومات بهدف تضليل المفترسين والمنافسين، وهذا الغموض يجعل الأمر صعب التفسير بشكل كبير.

في الظروف المأساوية لأسماك الـ gobies، والتي تفقد 8 بالمائة من إخوتها وأخواتها بسبب المفترسين كلّ يوم، فإن أفضل إستراتيجية آمنة للحفاظ على الحياة بالنسبة لهذه الأسماك هي أن تجلس في قعر الحوض وتنظر بطريقة غامضة، ويعكس ذلك تخفيضها لشدة ألوانها.

لكن ما يبقى لغزاً علمياً هو السبب الذي من أجله تقوم الأسماك المرجانية بإظهار ألوان متألقة من الأزرق، والقرمزي، والأرجواني، والبرتقالي في أنماط من الخطوط، أو البقع، وترقش بالعديد من الألوان، ولهذا يبقى من الواجب تفسير لغة لون السمك.

"نحن نعلم بأنّ أكثر الأسماك تألقاً تتواجد في المياه الصافية جداً (في الشعاب المرجانية وفي البحيرات الكبرى لأفريقيا، على سبيل المثال). ولكن المعنى الذي تقصده بألوانها لا يزال غير واضح بشكل كامل، على الرغم من مرور العديد من العقود من الدراسة العلمية.

ويعتقد الأستاذ بيلوود أنه من الممكن أن تكون الثدييات قد فقدت القدرة على النمو وتغيير لون الجلد المتألق عندما أصبحت مكسوة بالفرو. "وعلى أية حال فمن اللطيف الاعتقاد بأن بني البشر قد اكتشفوا ثانية الفنّ القديم للنموذج واللون من خلال صناعات الأزياء و المجوهرات – وأنه باستعمال هذه الطرق لجذب الأصحاب، والإعلان عن الحالة، والتعبير عن العدوانية، أو تجنب المفترسين فإننا قد نكون ما نزال نستجيب لشيء قد تعلمناه من نسبنا السمكي القديم ألا وهو لغة اللون."

لم تجد ما تبحث عنه؟

اشترك بقائمتنا البريدية

© 2006-2017 العالم الساحر - جميع الحقوق محفوظة
طور من قبل Web-o2™ لأنظمة المعلومات

تسجيل الدخول

سجل دخولك للموقع باستخدام بريدك الالكتروني

البريد الالكتروني

كلمة المرور

الإشتراك في العالم الساحر

أهلا بك في العالم الساحر, يتيح لك التسجيل في الموقع الحصول على آخر الأخبار ومستجدات عالم الأسماك وتحميل ملفات وصور تخص هواية تربية الأسماك بالاضافة الى ميزات عديدة أخرى

البريد الالكتروني

كلمة المرور