المياه المالحة ومعاييرها أحواض المياه المالحة

التقييم: 1
السابق صفحة 2 من 4 التالي


القلوية - الزرنيخ - البورون - الكلور - النحاس - السيانيد - الزئبق- الفينول - الرصاص - المبيدات -  التلوث المتولد في الهواء -  ثاني أكسيد الكربون -  النيكوتين -  الحديد -  البرمنغانات -  كبريتيدالهيدروجين  -  النترات -  الفوسفات


القلوية  Alkalinity -

القلوية، قساوة الكربونات، القساوة، ومصطلحات أخرى مثلها غالباً ماتوجد في نصوص الهواة, وغالباً ماتراها مرافقة لمستويات الأس الهيدروجيني (pH), إن مايجب أن تدركه هو أن القساوة الكربونية تقاس في كثير من الأحيان لقياس قدرة الbuffering للماء – وهي قدرته لتحييد الحوامض ومقاومة ميل الpH  نحو الهبوط – والذي يجب أن يكون بمستوى محدد في الحوض لكي تحيا اللافقريات والمرجان بشكل جيد.

وهذا الأمر يعتبر ضرورياً للحفاظ على الأس الهيدروجيني (pH) بشكل مستقر كما قد أوردنا للتو، وأيضاً وبشكل أكيد لإيجاد بيئة أفضل من أجل المرجان.

إن العديد من أنواع الحوامض تتشكل بشكل متواصل في مياه الأحواض, بعضها طبيعتها عضوية وبعضها الآخر ذو طبيعة غير عضوية, أياً ماكانت طبيعتها فهذا لا يهمنا, إن ما يهمنا أن مواصفات الماء تكون ذات نوعية عالية تمنع الأنواع الحامضية من تخفيض الpH, هذا يعني بأنه يتوجب عليك إبقاء قساوة الكربونات في تلك الحالة المعينة في مستوى عالي نسبياً: مابين 12 و 18 dKH  (مقياس درجة القساوة)، يفضل حوالي 15 dKH.

ولا أعتقد أن على الهواة إرهاق أنفسهم بتفاصيل عملية رفع أو خفض القساوة, هناك منتجات تجارية تمكن 

Alkalinity test

كل هاوٍ من إبقاء مستوى ال KH أو ال dKH في مستواه الصحيح.

ويمكن الحصول على مولدات الKH بشكل حبوب، أو بودرة, أوعلى شكل سائل، و فيما يلي مساوىء ومزايا كل منها :

- إن مولدات KH على شكل الحبوب قد تحتوي واحد من عدة مركبات ضرورية لتعديل قساوة الكربون, بعض المنتجات التجارية الموجودة في السوق تحتوي على بيكربونات الصوديوم فقط (Baking soda) مع صبغة, كذلك فإن الحبوب قد تحتوي على مادة لتماسك البودرة, وقد ينتج عن ذلك نوع من الزبد عند إضافتها إلى الماء, تأكد من أن النوع الذي تستعمله يحتوي على الأقل أربعة إلى خمسة مركبات وعدم وجود مادة رابطة في تركيبته, إذا لم يكن الأمر كذلك إلجأ إلى نوع آخر من مولدات القساوة الكربونية, بالطبع فإن الحبوب من السهل استعمالها، ذلك أن الشيء الوحيد الذي يجب عمله هو إلقائها في الماء وجعلها تنحل ببطىء, وهذا شيء جيد، ولكن تأكد من أنها تحتوي أكثر من بيكربونات الصوديوم وكذلك أنها لاتحتوي على مادة ربط وذلك قبل الاستعمال, في حال كانت تحتوي على ذلك واستعملتها راقب الزبد.

- مولدات ال KH بشكل بودرة: أغلب الأنواع الموجودة أكثر كمالاً من الحبوب، لإنها تحتوي على جميع المركبات الضرورية لرفع ال KH, ولكن تأكد من أنها لاترفع نسبة الفوسفات في الماء, إن فحص الفوسفات سهل, أضف قليلاً من البودرة إلى ماء لايحتوي على فوسفات، واترك الخليط لبضعة ساعات وبعد ذلك أجري فحص الفوسفات, في حال وجدت أن المنتج قد أضاف الفوسفات لاتستعمله, إن الفوسفات سيعمل على ظهور الطحالب الصغيرة والتي سيكون من الصعب القضاء عليها لاحقاً, حتى إذا استعملت منتجات مثل (Ridalgex) أوالمواد الأخرى التي تقضي على الطحالب الصغيرة، لأنه كلما استعملت مثل هذه المنتجات فإنك في الحقيقة تعيد إضافة الفوسفات أيضاً وستظهر الطحالب من جديد.

- مولدات ال KH السائلة تعتبر أفضلها, حيث يمكن إضافتها بسهولة ولاترفع من درجة قساوة الكربون بشكل سريع, كما أنها تحتوي على جميع المركبات المطلوبة لرفع درجة ال dKH بشكل شامل ومنسجم, هناك رواسب ستكون موجودة في أغلب مولدات القساوة الكربونية السائلة, إن ذلك عادي, كل مايجب فعله هو إن ترج العبوة لمزج جميع مقومات السائل مع بعضها قبل الإستعمال.

في كل مرة تريد تعديل مستوى ال KH الخاص بحوضك بإضافة حبوب، أو بودرة أو سوائل فإن عليك فحص ال KH باستعمال الفاحص الخاص بذلك, مثل تلك الفواحص شائعة حالياً, عليك الإنتباه إلى عدم رفع النسبة عالياً في المرة الواحدة وأن تكون كافية من جهة أخرى.

ينصح برفع نسبة قساوة الكربون ببطء الى درجة 12dKH  على الأقل، و18 كحد أعلى، كما يوصى بالمحافظة على القساوة بنسبة 15 dKH (وهو المعيار الألماني للقساوة).

عليك تعديل ال KH بشكل بطيء إذا كانت منخفضة جداً, لاتجري تعديلات سريعة في الأحواض, في الحقيقة وكما قد أوضحنا فإن هذه الملاحظة تنطبق على أي شرط في الحوض, حيث لايمكن تعديل أي من البارامترات بشكل سريع جداً, فهذا قد يتعب كافة الأحياء في الحوض.

الزرنيخ Arsenic -

 الزرنيخ مركب عالي السمية، ويدخل عادة الحوض عن طريق ماء الصنبور، أو ماء البئر الذي لم يعالج كيميائياً قبل استعماله وعن طريق الملح المضاف, بالطبع فإن هذا الملح بحد ذاته يحتوي على بعض الزرنيخ ايضا، وهو يعطي كميات بالميكروغرام فقط، أي بمستويات قليلة جداً بحيث لاتكون سامة على الرغم من ذلك تذكر بأنه في حال عدم تغيير الماء فإن تلك النسبة ستزيد على مدى الزمن وقد تصل الى مستويات قليلة أو متوسطة أو كاملة السمية, هناك العديد من أشكال الزرنيخ يمكن أن تتواجد في الحوض, الأكثر سمية منها هي الشكل الثلاثي التكافؤ.

جميع أشكال الحياة التي تضعها في الحوض تمتص العديد من العناصر التي في الماء, بما فيها تلك المادة, إن عدم تخفيضها سيؤدي الى أخطار كبيرة على المدى الطويل, وقد تكون سبباً في موت اللافقاريات والمرجان، وهذا من الصعب تفسيره, وقد لايظهر فجأة, إن الإشكالات تبدأ فقط بعد عدة اشهر, قد يكون الزرنيح أحد الأسباب ولكن هناك أسباب أخرى كثيرة.

البورون Boron -

مادة البورون تكون دائما في الطبيعة مرتبطة بمواد اخرى, وهي عادة ماتكون مندمجة مع الكالسيوم او الصوديوم, بالتأكيد فإن النباتات تحتاجها ولكن لم يتم التأكد من أهميتها بالنسبة لللافقاريات.

لقد تبين للباحثين بأن البورون يلعب دوراً كبيراً كمصد معيد للتوازن في مياه البحار، ولكن لم يظهر أي إثبات على مدى حاجة المرجان واللافقاريات إلى هذه المادة, إن أملاح البحر الصنعية تحتوي على البورون, كذلك فإن اضافة ال Trace elements الى  أحواض الشعاب المرجانية بشكل نظامي يؤمن توريد الكميات المناسبة من البورون.

 

الكلورChlorine -

الكلور من أكثر المواد المعروفة بالنسبة لهواة تربية الأسماك، الكلور سام جداً بالنسبة للسمك، الأشنيات، البكتيريا النافعة واللافقاريات, إن وجود الكلور في الماء المستعمل في التبديل الجزئي لمياه الحوض,  والماء المستعمل في ملىء الأحواض يجب الابتعاد عنه مهما كلف الامر, ذلك أن المصدر الوحيد لدخول الكلور إلى الاحواض هو أنه مركب محلول في مياه الصنبور المستخدم من قبل الهواة, وبما أن هذا هو بيد الهواة فإن إزالة الكلور يجب ان لاتمثل مشكلة.

عادة هناك طريقتين لإزالة الكلور من الماء: تهوية الماء لبضعة ساعات، أو بإضافة كيماويات أو مواد تبطل مفعوله, إن السوائل التي تزيل الكلور جميعها تحتوي على زيوسولفات الصوديوم (Sodium thiosulfate)، وهو مركب قد يتحلل الى كبريت(Sulfate)  في الماء.

إن استعمال مثل تلك المركبات بشكل مستمر ولمدة أسابيع أو حتى أشهر سيغير من مستويات الكبريت في الماء حتى يصل الى درجة لاينصح بها, كذلك فإنه يؤثر على التوازن الأيوني للماء بزيادة نسبة مركب واحد وهو الكبريت.

لذلك قم بإزالة الكلور بالتهوية فقط، فهذا أكثر أماناً على المدى الطويل, كل ماتحتاج إليه هو مضخة هواء وحجر هواء, إن بضعة ساعات كفيلة بإزالة الكلور المتواجد في المياه, وبشكل بديل فإن جريان الماء خلال الكربون النشط (Activated carbon) بشكل جيد سيفي بالغرض.

النحاسCopper -

يجب أن لايتواجد في مياه الحوض أيّ كمية من النحاس على الإطلاق، ماعدا بعض النذرات التي تدخل الماء كجزءٍ من خلطة الأملاح التي تستعملها, إن نسبة النذرات هذه ضرورية كجزء من خلطة التغذية التي تحتاج إليها جميع الأحياء,  أكثر من تلك النذرات تكون سامة إلى أقصى الحدود خاصة لللافقاريات, يجب تأمين إزالة الكميات الكبيرة الزائدة من النحاس من الماء الذي ستضيفه إلى الحوض, في حال عدم القيام بذلك سيكون من المستحيل ومن الصعب جداً الإبقاء على اللافقاريات, إنك بذلك تسممها وبالتالي تقتلها.

Polyfilter

الواح البولي فيلتر

في حال وجود النحاس فإن المياه يجب فلترتها كيميائيا قبل إضافة الملح, وهذا من السهل القيام به, كل ماتحتاجه هو الواح البولي فلتر(Poly filter), استعمل إما لوح أو لوحين معتمداً بذلك على كمية المياه الفعلية التي تعالجها.

إن بعض أنواع الصخور الموضوعة في الحوض، وبعض الأنواع التزيينية والمعدات المستخدمة قد تسرب النحاس إلى الماء ايضاً, قد يبدو هذا بعيد الإحتمال لكن الأمر ليس كذلك, تأكد من أن التجهيزات التي تستعملها يمكن استعمالها في المياه المالحة. بعض الهواة يعتقدون بأن حوضهم خال من النحاس لمجرد أنهم لايضيفون أي أدوية يدخل ضمن تركيبها النحاس،في الحقيقة يمكن لهذا الإعتقاد أن يكون خاطأً, فالنحاس يمكن أن يدخل إلى الحوض بطرق عديدة, مثلاً: أنابيب النحاس الجديدة التي تعتبر جزء من نظام توريد الماء إلى المنازل، يمكن أن تتسبب في ظهور النحاس أيضاً في الحوض, لذلك يُوصى حال استعمالكم لماء الصنبور أن تتركوا المياه تسيل لفترة 2-3 دقائق قبل أن تستعملوا اي كمية منها, بعد ذلك فلتروا الماء كيميائياً لإزالة النحاس الأيوني والمركبات الأخرى التي يجب ازالتها.

وبديلاً عن ذلك استعمل وحدة  R.O (وحدة التناضح العكسي) لتنقية الماء, وأفضلها وحدات التناضح العكسي ذات الغشاء الرقيق جداً، ويمكن استعماله بشكل مأمون.

أبقي جميع مستويات النحاس بدرجة صفر, عالج المياه قبل إضافتها إلى الحوض, ولاتستعمل الصخور البركانية في أحواض المياه المالحة, استعمل فلتر كيميائي من أجل الحوض وأيضا من أجل المعالجة المستخدمة لتنظيف الماء الذي ستستعمله.

إفحص جميع الإضافات المستخدمة لتتأكد بأنها لاتحتوي على أي كمية من النحاس, لاتستعمل منتجات إبادة الطحالب إلا اذا كنت متاكداً من أنها لاتحتوي على النحاس, أما مبيدات طحالب المياه العذبة فلا يجب أن تستعمل في أحواض المياه المالحة أبداً. 

المزيد حول هذا الموضوع




  
 
 
 
 
 
 
 


لم تجد ما تبحث عنه؟

اشترك بقائمتنا البريدية

© 2006-2018 العالم الساحر - جميع الحقوق محفوظة
طور من قبل Web-o2™ لأنظمة المعلومات

تسجيل الدخول

سجل دخولك للموقع باستخدام بريدك الالكتروني

البريد الالكتروني

كلمة المرور

الإشتراك في العالم الساحر

أهلا بك في العالم الساحر, يتيح لك التسجيل في الموقع الحصول على آخر الأخبار ومستجدات عالم الأسماك وتحميل ملفات وصور تخص هواية تربية الأسماك بالاضافة الى ميزات عديدة أخرى

البريد الالكتروني

كلمة المرور