نظام التناضح العكسي نظام الترشيح - الفلتر

  

تناضح الماء العكسي

Reverse Osmosis – R.O

 

وحدة التناضح العكسي

سنوضح هنا عملية التنقية (الفلترة) بالتناضح العكسي، وكيفية استخدامها في أحواض أسماك المياه اليسرة بما فيها أسماك الإنجل و الديسكس، وهي تستخدم أيضاً لتزويد أحواض الأسماك البحرية وأحواض الحيد المرجاني بالماء المناسب.

إن جهاز التنقية بالتناضح العكسي لايُستخدم لتنقية المياه داخل الحوض، فهي ليست أجهزة تنقية أحواض، بل هي أجهزة تنقية تستخدم لتنقية ماء الصنبور، ليتم استخدامها في تعبئة الأحواض، وعند التبديل الجزئي والدوري لمياه الحوض.

والمياه النقية ضرورية لأحواض الأسماك البحرية وأحواض الشعب المرجانية، وكما سنرى لاحقاً أن هذه المياه النقية يجب أن يُعاد تشكيلها لجعلها مناسبة لأسماك الأحواض، فقد صُممت أجهزة التناضح العكسي لتلبية الاحتياجات اللازمة للأحواض.

نظرة موجزة على تنقية مياه أحواض الأسماك:

إن الغاية الأساسية من تنقية (فلترة) الأحواض هي التخلص من فضلات الأسماك بعملية النترجة (عملية التحويل إلى نترات)، فالنشادر Ammonia ينتج عن فضلات الأسماك وطعامها، وهو مؤذ للأسماك الإستوائية، ولذلك توجد بكتريا معينة في أجهزة التنقية لتناول النشادر كمصدر غذا لها، وينتج عنها الآزوت Nitrite وهو ذو تأثير سام على الأسماك أيضاً، حيث تقوم بكتريا معينة من نوع ثانٍ بتناول الآزوت كمصدر غذاء لها وما ينتج عنها بالنهاية هو ملح حامض النتريك Nitrate وهو ليس ساماً بقدر النشادر والآزوت ولكنه يسبب مشاكل صحية للأسماك، ونتخلص منه بالتبديل الجزئي والدوري لمياه الحوض، وعند تغيير ماء الحوض يأتي دور استخدام ماء التناضح العكسي.

ماهو التناضح العكسي:

هو طريقة متَّبعة لتنقية الماء بضغطه تجاه غشاء نفوذ جزئياً، ويقع هذا الغشاء داخل حجرة التنقية، حيث يسمح هذا الغشاء لجزيئات الماء أن تمر من خلاله ولاشيء سواها فالمعادن وأية عناصر أخرى تتم إزالتها، لينتج عن هذه العملية ماء نقي صافي، حيث يُعتبر هذا الماء صافٍ أكثر مما يجب لاستخدامه في الأحواض دون إعادة تشكيله، فيضيف هواة الأسماك البحرية خلطات ملحية تحتوي على كل العناصر الضرورية، وأصحاب أحواض أسماك المياه اليسرة يتوجب عليهم إضافة مقدار ضئيل من بعض العناصر والمعادن مرة أخرى للماء لجعله مناسباً للأسماك.

ماهي آلية عمل جهاز التنقية بالتناضح العكسي:

بنية وحدة التناضح العكسي

بنية وحدة التناضح العكسي

يمر الماء عبر مصافٍ متعددة وكل منها يمثل مرحلة:

المرحلة الأولى: يدخل الماء من خلال مادة مُرسِّبة لدرجة 1 ميكرون قبل التصفية، وهذه العملية تزيل الجزيئات الصغيرة والبكتريا والخلايا وذرات الرمل.

المرحلة الثانية: بعد المرحلة الأولى يمر الماء ليصل إلى طبقة تصفية كربونية، وتقوم هذه الطبقة بإزالة مادة الكلور والسموم والشوائب الكيميائية التي يضيفونها إلى الماء لتعقيمه من قبل إدارة المياه المحليَة، وقطعاً يجب استخدام كربون عالي الجودة، والكربون عالي الجودة المتوفر في الوقت الحالي بإمكانه إزالة مزيج الكلور والنشادر الذي تستخدمه إدارة المياه المحلية لتعقيم الماء ليتم تزويدنا بماء معقّم.

المرحلة الثالثة: وبعدها يمر الماء من خلال غشاء، لتكتمل يذلك عملية التنقية، ويتوفر العديد من أصناف وأنواع الأغشية :

إن أغشية T.F.C عبارة عن طبقة رقيقة جداً، وهي مناسبة لأنواع المياه الجيدة ومياه الصنابير في المدن ويمكن لمادة الكلور أن تتلفه، ولكن طبقة الكربون التي توجد قبله تقوم بحل هذه المشكلة.

في ما مضى كانت الإختلافات بين أنواع الأغشية ترتكز في تقييمها بناءً على استعمالها إما على مياه الصنبور المكلورة أو على المياه الغير معالجة جيداً، إن الأغشية السيليلوزية يمكنها معالجة أمر الكلور ولكنها أكثر تكلفة وأقل فعالية وغير ضرورية، لأن التحسن الكبير في نوعية الماء الذي تزودنا به طبقة الكربون سوف يعوّض عنها.

وما يميز هذه الأغشية قدرتها العالية على إزالة السيليكات (Silicate)، والفوسفات (Phosphate)، والنترات Nitrate)) ومركبات أخرى، حيث يتم إلقاء الشوائب التي أُزيلت بواسطة جهاز التنقية بأنابيب إلى المصرف.

إن تدفق الماء الذي يتم إنتاجه من مصفاة التناضح العكسي لا يشبه تدفق ماء الصنبور، بل يخرج على شكل تدفق مائي قليل يخرج عبر أنبوب بقياس ¼ إنش.

إن طريقة التنقية بالتناضح العكسي أسهل وأوفر من طريقتي التنقية الأُخرتين وهما إيقاف التحول إلى أيونات والتقطير.

كما يمكن لماء التناضح العكسي أن يُنظف أيضا بالدايديوم كمرحلة تنقية إضافية، وهو ما تتطلبه أسماك الحيد البحري الحساسة من ماء نقي تماماً، ومصفاة الدايديوم ليست سريعة النفوذ، فنفوذ الماء من مصفاة الدايدوم ليس سريعاً، ومايحدد درجة غزارة الماء هو حجم فوهة الغشاء، فجهاز التنقية ذو الفوهة بقياس 50g.p.d تُنتج حوالي 2 غالون بالساعة بأفضل الظروف، فأداؤها يعتمد بشكل أساسي على ضغط الماء ودرجة حرارته وعلى تصميم النظام، فقد صُممت أجهزة التناضح العكسي لتكون ذات كفائة عالية.

مراحل إضافية:

  قد يكون جهاز التنقية بالتناضح العكسي مزوداً بمصفاة الدايديوم والتي تشكل مرحلة تصفية أخرى، وبعضها يكون مزوداً بطبقات مُضاعفة من الكربون والتي تمثل مراحل أكثر.

مخطط عمل وحدة التناضح

طريقة عمل الأغشية في وحدة التناضح العكسي (R.O)

 

كيف يتم استخدام مياه التناضح العكسي في أحواض الأسماك:

كلما أردنا ماءً نقياً يسراًً علينا أن نستخدم مياه التناضح العكسي، ففي أحواض الأسماك البحرية وأحواض الحيد البحري تُمزج مياه التناضح العكسي بخلائط ملحية لتصبح ملاءمة وتحقق الغاية المرجوة منها، حيث تقوم هذه الخلائط بإضافة نسب ضئيلة من المعادن والأملاح الضرورية للمحافظة على الحياة في الحوض.

إن استخدام الماء النقي يقضي على مُسببات العديد من المشكلات الغير مرئية الموجودة في ماء الصنبور، فبالماء النقي تكون الشوائب بما فيها الفوسفات والنترات وأملاح الحوامض السيليكية معزولة، والعديد من هذه الشوائب تمد بالغذاء البكتريا الغير مرغوب فيها، والطحالب، وأشياء أخرى غير مستحبة.

أما بالنسبة لأسماك الديسكس وأسماك المياه اليسرة الأخرى فإن مياه التناضح العكسي المُعادة التشكيل هي التي تُستخدم معها، وهذا يعني إعادة العناصر المستخلصة إلى الماء، وبالنسبة إلى تربية أسماك الديسكس فإنه يمكننا إعادة تشكيل الماء باستخدام المنتجات التجارية إلى أن نبلغ مستوى القساوة المطلوبة.

إن ماء الصنبور الذي تمت تنقيته بواسطة الكربون يمكن أن يُستخدم لإعادة تشكيل ماء التناضح العكسي وذلك بمزج ماء الصنبور المنقى بالكربون بدقة مع ماء التناضح العكسي إلى أن يتم بلوغ درجة القساوة الصحيحة، وهذا سيعطينا ماء يسراً بدرجة ملائمة، وتُعتبر هذه الطريقة دقيقة لتربية أسماك الديسكس والحفاظ عليها.

وبإمكانكم استخدام مقدار قليل من الماء لتحديد نسبة وكمية مياه الصنبور المنقاة بالكربون لتُخلط مع مياه التناضح العكسي، وليس من الضروري أن يتم خلط الماء في حوض منفصل، فعندما تقومون بتغيير ماء الحوض يمكنكم إضافة الكمية المحددة من ماء التناضح العكسي وبعدها ماء الصنبور.

إن أجهزة تنقية ماء الصنبور غير باهظة الثمن وتزيل الشوائب الأساسية من الماء الذي يحتوي على مواد تعقيم كالكلور، ويجب أن نختار بعناية جهاز التنقية المعد للماء الدافئ، كما يجب علينا تخزين الماء المُنقى بالتناضح العكسي ضمن اسطوانات معدة لحفظ المواد الغذائية فأسطوانات حفظ المواد الغذائية أغلى بقليل من اسطوانات النفايات وغيرها من الأوعية التي تُضاف إليها خلال تصنيعها العديد من المواد الكيميائية بما فيها المواد المضادة للعفونة، وخراطيم الحديقة ليست آمنة بسبب طبيعة المواد الكيميائية المستخدمة في تصنيعها، واستعمالنا لها هي مجازفة لاتستحق خوضها.

      العالم الساحر - 3/8/2007   

 لملاحظاتكم: aqua@magicworldsy.com

        جميع الحقوق محفوظة  ©


  
 
 
 
 
 
 
 


لم تجد ما تبحث عنه؟

اشترك بقائمتنا البريدية

© 2006-2017 العالم الساحر - جميع الحقوق محفوظة
طور من قبل Web-o2™ لأنظمة المعلومات

تسجيل الدخول

سجل دخولك للموقع باستخدام بريدك الالكتروني

البريد الالكتروني

كلمة المرور

الإشتراك في العالم الساحر

أهلا بك في العالم الساحر, يتيح لك التسجيل في الموقع الحصول على آخر الأخبار ومستجدات عالم الأسماك وتحميل ملفات وصور تخص هواية تربية الأسماك بالاضافة الى ميزات عديدة أخرى

البريد الالكتروني

كلمة المرور